أسئلة شائعة

أسئلة شائعة

24: 14 تؤمن ببيان عهد إيمان مؤتمر لوزان. إذا كنت ترغب في قراءة نصه، يمكنك القيام بذلك من هنا.

لا، هدفنا هو إشراك كل شخص ومكان لم يتم الوصول إليه باستراتيجية حركات الملكوت تكون فعالة بحلول 31 ديسمبر 2025. وهذا يعني أن الفريق (محلي أو أجنبي أو مختلط) مجهز باستراتيجية الحركات سيكون في الموقع وسط كل شعب ومكان لم يتم الوصول إليهم. لا يوجد أي دلالات متعلّقة بتاريخ إكمال المأمورية. هذه هي مسؤولية الله. الله هو من يحدد متى تقلع الحركات.

لقد مرت 2000 سنة منذ أن أعطى يسوع المأمورية العظمى. 2 بطرس 3: 12 تقول لنا “طَالِبِينَ سُرْعَةَ مَجِيءِ يَوْمِ الرَّبِّ” مزمور 90: 12 تخبرنا أن نحصي أيامنا. مجموعة من مؤسسي 24: 14 انتظروا الرب وطلبوا الرب إذا ما كان علينا أن نحدد موعداً نهائياً أم لا. شعرنا أنه يقول لنا أنه من خلال تحديد موعد نهائي عاجل، يمكننا استغلال وقتنا بحكمة أكثر وتقديم التضحيات اللازمة لتحقيق الرؤية.

في الواقع، الهرطقة عموما هي أقل انتشارا في الحركات بسبب الطبيعة التفاعلية جدا لعملية التلمذة. الهرطقة هي بذرة يزرعها العدو بين مجموعات المؤمنين سواء كانوا جزءاً من الحركات أو الكنائس التقليدية. والسؤال ليس ما إذا كان العدو سيزرع مثل هذه المشاكل، بل ما إذا كنا نُجهز التلاميذ والكنائس لتحمي نفسها من التعاليم الزائفة ومعالجتها عندما تنشأ. حتّى كنيسة العهد الجديد واجهت مثل هذه التحديات، ولكن تجهيز المؤمنين للاعتماد على الكتاب المقدس كسلطتهم ودراسة الكتاب المقدس معاً كجسد (كما في أعمال 17: 11) يساعد على توخّي الحذر من المعلمين الزائفين البليغين. كما أن التركيز على التلمذة القائمة على الطاعة بدلاً من التلمذة القائمة على المعرفة يحمي أيضاً من الهرطقة. وبعبارة أخرى، فإن التلاميذ لا يلتزمون فقط باكتساب المعرفة، ولكن قياس تلمذتهم هو طاعة تلك المعرفة.

لا، نحن ندرك أن الله قد دعا العديد من الكنائس والمنظمات الإرسالية والشبكات إلى خدمات متخصصة. يتكوّن ائتلاف 24: 14 من أشخاص ومنظمات لديهم الرغبة في أن يكونوا أو كانوا محفزين ناجحين للحركات. لدى مختلف المنظمات وممارسي الحركات أساليب وأدوات فريدة من نوعها ولكننا جميعاً نتشارك العديد من نفس مميزات حركات زرع الكنائس. هذه هي الاستراتيجيات التي تقوم على محاولة تطبيق صناعة التلاميذ وتشكيل الكنائس التي نراها في الأناجيل وسفر أعمال الرسل في السياقات الحديثة.

كانت هناك حركات عبر التاريخ بما في ذلك تلك التي توجدت في سفر أعمال الرسل، والحركة السلتية بقيادة القديس باتريك، والحركة المورافية، وحركة ويسليان، والنهضة الويلزية، وغيرها. وقد بدأت هذه الموجة الجديدة من الحركات في عام 1994، وهي تتزايد بشكل كبير حتى اليوم مع أكثر من 700 حركة تم تحديدها.

24: 14 يبني على هذه المبادرات الجيدة الأخرى. بعض الحركات السابقة قد ساعدت الكنيسة العالمية على الوصول إلى مراحل متقدمة (مثل تبنّي نظام مجموعات الناس). 24: 14 هو يتعلق بإنهاء ما بدأه الآخرون من خلال تحفيز الحركات التي يمكن أن تصل إلى مجموعات الناس وأماكن كاملة بطريقة مستدامة. ائتلاف 24: 14 هو شراكة مع شبكات أخرى مثل “إثني” Ethne، و”إنهاء المهمة” Finishing the Task، وGACX، وGCPN، و”رؤية 5: 9″ Vision 5:9، و غيرها. ميزة أخرى هي أنّ تحالف 24: 14 يوجد تحت قيادة قُيّاد حركات زرع الكنائس. وثمة عامل آخر هو أن الخبرة في مجال الحركات (لا سيما بين الذين لم يتم الوصول إليهم) قد زادت بشكل كبير، مما أدى إلى تحسن كبير في “أفضل الممارسات”.

"لقد كانت تجربة رائعة للغاية أن نكون مع رجال لنساء في تحالف ائتلاف 24: 14 الذين هم ملتزمون بإنهاء المأمورية العظمى في هذا الجيل."

ج. ف. موكول
محفز حركات زرع الكنائس في الهند

"كيف سيبدو الجيل الأخير- الجيل الذي ينهي سباق متى 24: 14؟ ما الذي قد سيتطلبه الأمر لكي تقوم الحركات شبيهة حركات أعمال الرسل بالبزوغ مرة أخرى في كل مكان لم يتم الوصول إليه؟ لقد بدأت الدورة الأخيرة من السباق و24: 14 هو يحشد قلوبنا لهذا الدفعة المضحية الأخيرة من أجل مجد الملك وملكوته".

ستيف سميث
مُيّسر مشارك للائتلاف 24: 14، محفز حركات، وكاتب

"الاستعجالية وجدت صديق في قمم 24: 14!"

كيفن جريسون
خدمة Global Gates وكاتب

"مع كل الأشياء العظيمة التي يقوم بها الله في جميع أنحاء العالم، ما زلنا نسجل تراجُعًا. لن نصل إلى العالم بدون التضاعف. نحن بحاجة إلى أن تشارك الكنيسة بأكملها بشكل كامل - بالصلاة، الذهاب، والعطاء – أن تعطي كل نفسها - لإنهاء المهمة بحلول عام 2025. أرجوكم اتحدوا معنا من أجل المسيح".

جيف ويلز
القس الأول في كنيسة وودزدج المجتمعية (Woodsedge Community Church) وكاتب

"جميع المنخرطين قد شهدوا بالفعل "المستحيل" يحدث حيث أطلق الله حركات من عدة آلاف من التلاميذ والكنائس التي تتضاعف بسرعة في العديد من الأماكن الصعبة. عندما دعانا لرؤية نفس "المستحيل" يحدث بين جميع الشرائح التي لم يتم الوصول إليها في غضون سنوات قليلة، تم تقديم الالتزامات الجماعية فورًا، بفرح ووعي رصين بالتضحية المطلوبة".

كينت باركس
الرئيس التنفيذي في خدمة Beyond

"نحن نختبر وحدة يوحنا 17 لكي تعبد يسوع المسيح جميع الشعوب".

أندي كامبمان
خدمة Launch Global

"أن أكون في غرفة مع رجال ونساء يتألمون جيّدا للوصول إلى الضائعين، قد أعطاني القوة والدافع للاستمرار".

خادم في إيران

"24: 14 هي شبكة من الوحدة والتنوع- الوحدة في المسيح والتنوع في التكتيكات. إن المبادئ التي توجهنا لا تتغير أبداً، ولكن إبداع خدمة إيماننا سيضمن جيلاً جديداً من قادة الحركات. تعالوا وتعلموا معنا بينما نخدم ننشغل ونتمتع بالوحدة والتنوع".

دايفيد واتسون
عضو في ائتلاف 24: 14

"من الممكن إنهاء المهمة المتبقية بالتعاون والترابط."

أيلا تاس
خدمة Lifeway Mission- شبكة حركات زرع الكنائس في شرق أفريقيا

"أنا غير مستعد للذهاب إلى قبري مسلّمًا المشعل إلى جيل جديد عالمًا أن جيلي رأى ناس في طريقهم إلى جهنّم أكثر من أي جيل آخر في التاريخ. فقد أصبح الجيل الأكثر ثراءً وبأكثر الموارد في التاريخ هو أقل الأجيال فعّالية. 24: 14 سمحت أن أضع كتفي على المحراث وأقول على الأقل حاولت وربما حتى أن جهودي ساعدت على إنهاء الجهود المبذولة لجلب 6500 مجموعة ناس لم يتم الوصول إليهم إلى الصفر".

روي موران
القس الأول في كنيسة شول كريك المجتمعية (Shoal Creek Community Church) وكاتب

"كان لدينا الكثير من الخطط لتبشير العالم على مر السنين. ما نحتاجه في هذا اليوم وهذا العصر هو التركيز الدؤوب على جمع كل تركيزنا وجميع مواردنا معا لتحقيق ذلك في الواقع. وآمل بحلول عام 2025 أن يقوم هذا الجهد بتوجيه تركيزنا على القيام بما هو ضروري لدفع التكلفة لضمان حدوث ذلك".

جاستين لونغ
مدير البحوث العالمية، في خدمة Beyond

"أشعر بسعادة غامرة لأننا نشهد الآن تحالفا من المسيحيين متحدين للوصول إلى الذين لم يتم الوصول إليهم، وهو تحالف عالمي ، مع تمثيل من كل قارة يساهم في هذا الجهد كشريك متساوي."

هال كانينغهام
International Missions Board

"إن الجمع بين أولئك الذين لديهم الخبرة والمهارة في بدء الحركات مع أولئك الذين يشاركونهم الرغبة في رؤيتهم يبدأون حركات في مواقعهم فهو أمر مشوّق للغاية. يجب أن يكون التعاون هو الطريق إلى الأمام".

أخ في شبه الجزيرة العربية

"لقد أذهلتني الاستعجالية والتوقع الذي كان ملموسا في الغرفة، للإيمان أنه من الممكن مع نعمة وتوجيه الله للسماح لجميع الشعوب بمعرفة من هو يسوع، ويكون لهم دعوة ليتبعوه. لقد تحدثنا عن التكلفة والتضحية ولكن كل شيء من أجل الفرح الموضوع أمامنا. نحن أفضل معًا والمجموعة التي اجتمعت هي متحدة للتعاون من أجل الملكوت. إنه لشرف لي أن أكون جزءًا من دعوة الله لهذه الساعة".

جيني أوليفانت
مجموعة إستراتيجية الصلاة في خدمة Ethne

"إن رؤية 24: 14 لإشراك جميع الشعوب والأماكن التي لم يتم الوصول إليها هي مهمة مستحيلة! هذا يجعلني واثقاً أنها فكرة الله. الله يعمل فينا كجسده الكوني للتضحية من أجل إيصال الإنجيل لأولئك الذين لم يسمعوا أبداً".

ستان باركس
نائب الرئيس في Global Strategies، عضو في Ethne و ميسر حركات زرع الكنائس

Previous
Next

بيان الإيمان

24: 14 تتبع بيان عهد إيمان مؤتمر لوزان.
يمكنك معرفة المزيد عن ذلك من خلال قراءته أدناه.

هل لديك سؤال؟

إذا كان لديك سؤال لم تتم الإجابة عليه هنا
أو في أي مكان آخر على الموقع، شارك سؤالك معنا هنا.