أساسيات الحركات

حوار في طور النمو

لماذا الضجة حول حركات زرع الكنائس؟ منذ تسعينات القرن العشرين، كان المُبشرّون يتتبعون بزوغ حركات حديثة لزرع الكنائس. إنها في الحقيقة لسيت جديدة. من الكنيسة الأولى في سفر أعمال الرسل، إلى المورافيين والميثوديين، إلى ناغا الهند، قد تخلل التاريخ حركات كبيرة من ناس آمنوا بالمسيح. وما يثير الدهشة هو أننا شهدنا في السنوات الـ 25 الماضية ظهوراً سريعاً لمئات من هذه الحركات في جميع أنحاء العالم، وغالباً ما تكون في أماكن أكثر مقاومة للإنجيل.

Beyond، وهي وكالة إرساليات عالمية في مجموعة 24: 14، قد أخرجت هذا الفيديو الممتاز الذي يشرح حركات زرع الكنائس.

ما هو نهج حركات زرع الكنائس/ حركات صنع التلاميذ؟

المبدأ 1

هناك وعي بأن الله وحده يستطيع أن يبدأ الحركات، ولكن التلاميذ يستطيعون اتباع المبادئ الكتابية للصلاة، وزرع، وسقي الزرع الذي يمكن أن يعطي حركات شبيهة بالتي نجدها في سفر أعمال الرسل و التي تتضاعف.

المبدأ 2

التركيز هو جعل كل تلميذ المسيح تلميذاً يتضاعف بدلاً من مجرد شخص غير دينه.

المبدأ 3

الأنماط و النماذج تخلق المساءلة المتكررة والمنتظمة لطاعة ما يقوله الرب لكل شخص وكذلك لتمرير ذلك إلى الأخرين في بيئة مليئة بالمحبة. وهذا يتطلب نهجا تشاركيا في مجموعة صغيرة.

المبدأ 4

كل تلميذ مجهز بطرق واسعة الفهم والمعرفة (مثل تفسير وتطبيق الكتاب المقدس، حياة صلاة سليمة، والعمل كجزء من جسد المسيح الأكبر، والاستجابة بشكل سليم للاضطهاد/الآلام) وذلك يعمل ليس كمستهلك فحسب، بل كخادم نشط في تقدّم الملكوت.

المبدأ 5

كل تلميذ يحصل على رؤية للوصول إلى شبكته(ها) العلاقاتية و لتوسيع تخوم الملكوت إلى أطراف الأرض مع إعطاء الأولوية لأحلك الأماكن (مع عقلية “لا مكان باقٍ”) . ويكون التلاميذ مجهزين ليكونوا قادرين أن يخدموا ويتشاركوا مع الآخرين في جسد المسيح في كل من هاتين البيئتين.

المبدأ 6

يتم تشكيل الكنائس المتضاعفة لتكون عن قصد جزء من عملية تضاعف التلاميذ. القصد من نهج حركات زرع الكنائس/ حركات صنع التلاميذ هو أن 1) التلاميذ، 2) الكنائس، 3) القادة و 4) الحركات يمكن أن تتضاعف إلى ما لا نهاية من خلال قوة الروح.

المبدأ 7

التركيز هو ليس على النموذج المحدد المتسعمل لـحركات زرع الكنائس/ حركات صنع التلاميذ (مثل T4T، DBS، Zume، 4 Fields، إلخ) ولكن على المبادئ الكتابية الأساسية لتضاعف حركات الملكوت.

ما هي المهمة؟

عندما نفهم مهمة المأمورية العظمى، نفهم لماذا هو مهم جدّا استثمار وقتنا ومواردنا في الخدمة الكتابية ذات طابع التضاعف.

ما هي المهمة في الإرساليات العالمية؟ لماذا هي مهمة؟ منظمة Beyond شريك 24: 14، تشارك معنا أهمية العمل على هذه المهمة الحيوية.

ما هي حالة المهمة العالمية؟ إلى أي مدى وصلنا؟ كم يجب أن نستمر في العمل أكثر؟ Global Frontier Missions تشرح حالة المأمورية العظمى بطريقة بصرية مقنعة.

لماذا ينبغي أن نركز على الشعوب التي ربما لم نسمع عنها من قبل؟ Global Frontier Missions تساعدنا على فهم السبب في تركيزنا على مجموعات الناس الذين لم يتم الوصول إليهم والذين ليس لديهم شاهد إنجيل بينهم.

Global Frontier Missions هي التحدي الكرازي المتبقي الأخير. هذا الفيديو من خدمة Telos Fellowship يساعدنا على التركيز على الوصول إلى هذه الشعوب.

نظرة عامة على الحركات العالمية ورؤية 24: 14

من خلال البحث المضني وجمع البيانات داخل مجموعة 24: 14، لدينا لأول مرة صورة عالمية حول تقدم الحركات. اضغط هنا للاطلاع على أحدث تقرير.